تعرف علينا

انطلق الصندوق في عام 2008م٫ كمؤسسة تنموية غير ربحية تعمل على تركيز جهودها لتنمية المجتمع المحلي والارتقاء به إلى مستويات عالية في الأداء؛ باعتباره الركيزة الأساسية لتطوير المجتمع والنهوض به، من خلال الإلمام باحتياجاته، والعمل على تسخير طاقاته الممكنة للوصول بجميع أفراده إلى أقصى درجات النجاح والتميز، وعمل الصندوق منذ تأسيسه على تمكين وتنمية وتوعية فئات المجتمع، حيث كان التركيز الأساسي يتمثل في تنمية المرأة السعودية خاصة، وتأهيل مهاراتها الريادية، وبمرور أكثر من اثني عشر عاماً من العطاء توسّعت أهداف الصندوق لتستثمر في الرجال والنساء٫ وذلك انطلاقاً من المسؤولية المُتمثّلة في خدمة الوطن وقطاعاته، ومساهمةً في تعزيز مُخرجات برنامج التحول الوطني 2020 وتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030

 الرؤية: المساهمة في التنمية الوطنية الشاملة، عبر تمكين وتنمية وتوعية الرجال والنساء، وتوطين القطاعات والصناعات.

 الرسالة:  تعزيز دور الرجال والنساء في التنمية المستدامة وذلك بإيجاد منظومة متكاملة من الدعم المعرفي والاجتماعي والاقتصادي؛ من خلال التمكين والتنمية والتوعية والتوطين.

 القيم: 1- الدعم 2- التوجيه 3- التأهيل 4- الاستدامة 5- الاحترافية

 الفئة المستهدفة 1- طلاب وخريجي الثانوية 2- الطلاب الجامعيون 3- الباحثون عن عمل 4- الموظفون 5- رواد الأعمال 

الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود

كلمة رئيس مجلس الإدارة

انطلاقاً من شعورنا بالمسؤولية تجاه خدمة الوطن عموماً ، وتنمية الطاقة البشرية المتمثلة في الطاقات البشرية على وجه الخصوص، فقد أخذنا على عاتقنا في صندوق الأمير سلطان بن عبدالعزيز التنموي أن نعمل على رسم رؤية جديدة معاصرة تستند إلى قيمنا الإسلامية وتراثنا العربي الأصيل، مع الأخذ في عين الاعتبار مواكبة التقنية العالمية الحديثة والتطلع نحو طموحات الوطن في الاستفادة من التجارب الناجحة. ونؤكد اهتمامنا بتحقيق أهدافنا وزرع المزيد من النجاح لكل مواطن يحلم بتحسين واقعه وترسيخ دوره في تنمية وطنه وأمته.

حسن بن علي الجاسر

كلمة الرئيس التنفيذي

جاء صندوق الأمير سلطان بن عبد العزيز التنموي كعنصر مساهم في مسيرة التنمية الشاملة في المملكة العربية السعودية منذ تأسيسه عام 2008م٫ وكان الصندوق سبّاقاً في تعزيز مخرجات الاقتصاد الوطني لأكثر من اثني عشر عاماً، وفي البداية يطيب لي الترحيب بالقراء الكرام للملف التعريفي للصندوق، كما أعبر عن بالغ الشكر والتقدير لمجلس إدارة الصندوق مُمثلاً بصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز حفظه الله، كما أود أن أشكر فريق عمل الصندوق الذي بذل الجهود المشكورة في سبيل تنمية الوطن وتمكين طاقاته الشبابية في شتى المجالات. إن الصندوق قام طوال مسيرته المُباركة بإنشاء المبادرات المجتمعية وحواضن الأعمال التي كان لها عظيم الأثر في تعزيز مسيرة التنمية؛ وفق برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030؛ وذلك عبر مسارات محورية قامت على أُسس الكفاءة والتطوير المستمر بما يخدم رؤية الصندوق ورسالته.