الأخبار

انطلق الصندوق في عام 2008م٫ كمؤسسة تنموية غير ربحية تعمل على تركيز جهودها لتنمية المجتمع المحلي والارتقاء به إلى مستويات عالية في الأداء؛ باعتباره الركيزة الأساسية لتطوير المجتمع والنهوض به، من خلال الإلمام باحتياجاته، والعمل على تسخير طاقاته الممكنة للوصول بجميع أفراده إلى أقصى درجات النجاح والتميز، وعمل الصندوق منذ تأسيسه على تمكين وتنمية وتوعية فئات المجتمع، حيث كان التركيز الأساسي يتمثل في تنمية المرأة السعودية خاصة، وتأهيل مهاراتها الريادية، وبمرور أكثر من اثني عشر عاماً من العطاء توسّعت أهداف الصندوق لتستثمر في الرجال والنساء٫ وذلك انطلاقاً من المسؤولية المُتمثّلة في خدمة الوطن وقطاعاته، ومساهمةً في تعزيز مُخرجات برنامج التحول الوطني 2020 وتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.

أمير الحدود الشمالية يستقبل رئيس صندوق الأمير سلطان لتنمية المرأة ونائبته.

مارس ١٠, ٢٠١٩

عرعر 03 رجب 1440 هـ الموافق 10 مارس 2019 م واس

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية بمكتبه اليوم, الرئيس التنفيذي لصندوق الأمير سلطان بن عبدالعزيز لتنمية المرأة حسن بن علي الجاسر, ونائبة الرئيس هناء بنت عبدالمحسن الزهير ويرافقهما عدد من منسوبي الصندوق. وثمن الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز لإدارة صندوق الأمير سلطان بن عبدالعزيز لتنمية المرأة في تلبية الدعوة لاختيار منطقة الحدود الشمالية ، كأول محطة لقافلة المرأة. وأشاد سمو أمير الحدود الشمالية بالدور الحيوي الذي يؤديه صندوق الأمير سلطان بن عبدالعزيز نحو تمكين المرأة، ودعمها، لتكون عنصراً فاعلاً في التنمية، ومشاركاً في كل ما من شأنه خدمة المجتمع بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030، مؤكدا سموه أهمية تشجيع المرأة السعودية على الإبداع والتميز في المجالات التي تناسبها كافة, وتحفيزها على المشاركة الفاعلة في تنمية المجتمع، مشيراً سموه إلى أن هذا الدور يحتاج إلى مزيدٍ من الدعم لتعزيز مكانة المرأة في المجتمع, وتشجيع المرأة على الإبداع والتميز في المجالات التي تتناسب معها. من جانبه أكد الرئيس التنفيذي لصندوق الأمير سلطان بن عبدالعزيز لتنمية المرأة حسن بن علي الجاسر، تـدشين عـدداً من البـرامج والفعـاليـات التي تنظمها قـافلـة المـرأة تحـت شعـار ( توعية، تمكين، تنمية، توطين)، وذلك في الفترة من 4 - 6 رجب للعام الحالي، وتقدمها نخبة من المدربات المتخصصات علمياً ومهنياً في شؤون المرأة والتدريب والإدارة. من جهتها أشارت نائبة الرئيس هناء بنت عبدالمحسن الزهير أن القافلة تهدف إلى نشر التوعية والتثقيف بين النساء في مجال تطوير وتقدير الذات، والاستفادة من الفرص، والتعامل مع الضغوطات، وبناء الشخصية المؤثرة، ومهارات التسويق الذاتي، وريادة الأعمال، والاستثمار الأفضل، وتحسين جودة الحياة.

رابط الخبر